عمر محموسة ل”ماذا جرى”
خلال الزيارة التي نظمها الرئيس الايراني “حسن روحاني” إلى فرنسا وبعدما حط بمطار العاصمة باريس وجد في استقبال نساء من حركة “فيمن” النسائية المنتشرة عبر عدد من مناطق العالم والتي تدافع عن حرية المرأة في التعري.
السيدة التي اختارتها الحركة لاستقبال روحاني رسمت فوق ثدييها العاريين علم إيران فيما حررت على بطنها عبارة “مرحبا بك روحاني .. يا جلاد الحرية”.
وتمكنت عناصر الأمن من القبض على الناشطة بالحركة وتحويلها إلى مكان آخر، دون الكشف عن مصيرها، خاصة وأن فرنسا ترخص للحركة التواجد على الأراضي الفرنسية، إيمانا منها بالحرية التي تدعو إليها هذه الحركة.