بعد الأخبار  التي أكدت مقتل نائب الرئيس العراقي الأسبق، عزت إبراهيم الدوري على يد عناصر حركة “عصائب أهل الحق” الشيعية، خرج من يلقب  بآخر رجال الراحل، صدام حسين، ضمن تسجيل صوتي، اليوم، نفى من خلاله الأخبار التي أدخلته للقبر.

الدوري حذر من استيلاء الميليشيات المدعومة من إيران على منطقة النخيب، لافتا إلى أن “النخيب تشكل هدفا استراتيجيا بالنسبة لإيران، لموقعه الجغرافي، حيث يحاذي المملكة العربية السعودية، ما يدفع إيران للسعي إلى فتح جبهة مع المملكة عبر النخيب”.

وبعد أن دعا الدوري العراقيين في جميع المناطق إلى “التصدي للمشروع الإيراني في العراق”، أورد أن “الميليشيات المسلحة الطائفية المدعومة من إيران بكافة أنواع الدعم تحت غطاء الحشد الشعبي بفتوى من السيستاني، يرتكبون أبشع أنواع الجرائم ضد المدنيين”.