أجرت مصلحة البريد الأسترالية بنجاح تجربة ميدانية لاستخدام طائرات بدون طيار في نقل الطرود الصغيرة، مما يمهد الطريق أمام إجراء تجارب على إرسال الطرود إلى المنازل هذا العام.

وقالت المصلحة إن الطائرات من دون طيار ستستخدم في نقل المشتريات عبر الإنترنت، والمشتريات الأخرى التي ينبغي ألا يتأخر وصولها مثل الأدوية.

وقال أحمد فاهور المدير الإداري للمصلحة، “سنختبر هذه التكنولوجيا المبتكرة خلال الأسابيع والشهور المقبلة لمعرفة ما يمكنها نقله، والمسافة التي يمكنها قطعها وكيف يمكن أن يتلقى العميل طرداً”.

وتشهد الخدمات البريدية تراجعاً كبيراً في أنحاء العالم مع اعتماد الناس على الإنترنت في جميع أشكال المراسلات من الفواتير إلى بطاقات المعايدة.

وتعتبر مصلحة البريد الأسترالية أول شركة أسترالية تُدخِل خدمة نقل الطرود بطائرات من دون طيار، وكانت شركة أمازون في الولايات المتحدة، قد كشفت عن نموذج طائرة بدون طيار لنقل الطرود في نوفمبر/ تشرين الثاني لتنضم إلى منافستيها ولمارت وغوغل اللتين تبحثان في كيفية الدخول أيضاً إلى هذا المضمار.