ألقت الأميرة لالة حسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة كلمة نيابة عن الملك محمد السادس في الجلسة الإفتتاحية لمراسيم التوقيع على اتفاق باريس حول قمة المناخ “كوب 21″ بمقر الأمم المتحدة و من المنتظر أن تتسلم “مشعل” دورة قمة مراكش المقبلة حول المناخ COP 22 .

واعتلت الأميرة “لالة حسناء” المنصة الرسمية بمقر الأمم المتحدة إلى جانب كل من الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند و رئيسة قمة المناخ السابقة “باريس COP 21 ” سيغولين روايال.

هذا و يشارك مسؤولو أكثر من 165 دولة في حفل التوقيع على اتفاق باريس بشأن تغير المناخ اليوم الجمعة، بمن فيهم ستون رئيس دولة وحكومة.

و أعلن الأمين العام للأمم المتحدة قبل قليل بمقر المنظمة، بدء حفل الافتتاح ويلقي كلمته، تلا ذلك كلمة ممثلة الشباب – جيترود كليمنت، مراسلة إذاعة تنزانيا والبالغة من العمر 16 عاما ومناصرة حماية المناخ لدى منظمة اليونيسف.

و سيعلن كيمون فتح باب التوقيع رسميا على اتفاق باريس وسيتوجه الموقعون إلى مقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي ومجلس الوصاية للإدلاء بملاحظاتهم.

ومن المقرر أن يعقد الأمين العام مؤتمرا صحفيا مشتركا مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند. كما يعقد كل من ممثلي قطاع الأعمال والمجتمع المدني مؤتمرا صحفيا أيضا.