عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لأول مرة تظهر مطالب جديدة لأحد النشطاء الأمازيغيين البارزين بالمغرب بعدما دعا “عمر افضن” السلطات المعنية بالشأن الديني إلى تغيير لغة الآذان في المناطق الأمازيغية بالمغرب وتحويلها من العربية إلى الأمازيغية.
وأوضح الناشط الأمازيغي أن كلمة الله ” تعني بالأمازيغية ” أكوش ” ، و كلمة ” الرسول ” هي ” أرقاس ” ، ليطالب باستعمال هذه الترجمة في رفع الآذان بـالأمازيغية، في عدد من مناطق المغرب.
وأثارت دعوة افضن هذه جذلا كبيرا بعدما نشر تدوينة على حائطه بالفيسبوك يدعو فيها لهذا الأمر وهو ما تم رفضه في أغلب مداخلات المتابعين له.