أعلن موقع “تي زيد” الأمريكي أن نجم الروب العالمي الشهير”برينس” خضع في الأسبوع الفارط لعلاج مستعجل بسبب تجاوزه لجرعات دوائية تحتوي على الأفيون كما هو حال المورفين.
وكان البرينس قد طلب نزول طائرته الخاصة على عجل لولوج المستشفى كي يتلقى العلاج، وقد طلب الطبيب المعالج من النجم العالمي البقاء في المستشفى يومين إضافيين إلا ان محيطه رفض ذلك.
واكتفى أقرباء البرينس بالقول أن سبب دخوله المستشفى كان هو نزلة برد حادة تسببت له في اختناق على مستوى الرئتين.
أسبوعان بعد ذلك عثر على البرينس، 57 سنة،يوم أمس الخميس، جثة هامدة في بيته بولاية مينسوتا الأمريكية.
وُلد نجم البوب العالمي برينس عام 1958 في مينيابولس، وبدأت شعبيته في أواخر 1970 مع طرح البومه الأول “Wanna Be Your Lover”في الأسواق.
وخلال رحلته الفنية باع مطرب البوب أكثر من 100 مليون أسطوانة في جميع أنحاء العالم، مما جعله من الفنانين الأكثر مبيعا على مر العصور، واستطاع أن يحيي حفلات في معظم دول العالم