عقد ستيفان دوغريك،المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أمس، ندوة صحفية خصصها للرد على خطاب الملك محمد السادس في الرياض، الدفاع عما اسماه حياد وموضوعية بان كي مون ومساعديه.
وقال دوغريك “لقد أوضح بان كي مون، موقفه إزاء الصحراء، من خلال التقرير الذي قدمه إلى مجلس الأمن الثلاثاء، وأصبح مستقبل المينورسو الآن في يد مجلس الأمن الدولي”.
دافع دوغريك على اعضاء مكتب بان كي مون قائلا إنهم يخدمون في الأمم المتحدة ولا ولاء لهم إلا لميثاقها “فولاء كل الذين يخدمون في الأمم المتحدة يستند على ميثاق هذه المنظمة، وكبار معاوني الأمين العام يقدمون نصائحهم له وفقًا لميثاق المنظمة الدولية”
اخبر المتحدث الاممي بالمشاورات التي تمت مع المغرب “خلال الأسابيع القليلة الماضية كانت هناك اتصالات بيننا وبين السلطات المغربية بشأن هذا الموضوع، ولا توجد حاليًا وساطة بين المغرب والأمين العام”.