ضرب زلزال بلغت قوته 6 درجات الإكوادور، أمس، وذلك في وقت لا تزال فيه البلاد تعاني من تبعات زلزال مدمر وقع الأسبوع الماضي، أودى بحياة 587 شخصا.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية إن زلزالا قويا بلغت شدته ست درجات ضرب الإكوادور. وذكرت الهيئة أن مركز الزلزال يقع على مسافة 100 كيلومتر شمال غربي بورتوفيجو وعلى عمق عشرة كيلومترات.

وتعرضت الإكوادور لزلزال كبير بقوة 7.8 درجة يوم السبت الماضي. ويقدر حجم الضرر الناجم عن ذلك الزلزال بـ3 مليارات دولار، وترجح السلطات أن إعادة إعمار ما خربته الزلازل سيحتاج لعدة سنوات.