قال المتحدث باسم رئاسة بوروندي إنه تم اعتقال الجنرال جوديفرويدنيومباري الذي قاد محاولة انقلاب على الرئيس على أن يمثل أمام القضاء.

الرئيس بيير نكورونزيزا الذي كان خارج البلاد وقت إعلان الانقلاب ، عاد من نجوزي مسقط رأسه في شمال البلاد إلى العاصمة بوجومبورا.

في هذه الاثناء استقبلت تنزانيا المجاورة استقبلت 70187 مواطنا من بوروندي كما استقبلت رواندا 26300 ووصل 9183 شخصا إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية.

ونقلت كارين دي جرويخل المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن السلطات التنزانية قولها إن أكثر من 50ألف بوروندي يعيشون فيها وإن العدد “ربما كان أكبر.”

بينما نقلت متحدثة عن السفارة الأمريكية في بوروندي قولها إن عامليها غير الأساسيين وأفراد أسر موظفيها سيغادرون البلاد وذلك بعد محاولة فاشلة للانقلاب على الرئيس بيير نكورونزيزا.

وأضافت المتحدثة أن السفارة ستغلق أبوابها اليوم الجمعة وأن وزارة الخارجية الأمريكية لم تتخذ بعد قرارا بشأن ما إن كانت ستعيد فتحها يوم الاثنين.