عمر محموسة ل”ماذا جرى”

من جديد يخرج وزير التربية الوطنية والتكوين بلمختار بتصريح جديد زرع الرعب في نفوس الاسر الفقيرة و المتوسطة الدخل والتي عهدت اقتناء كتب مستعملة لأبنائها مع كل دخول مدرسي جديد.
التصريح الذي أدلى به الوزير لصحيفة إسبانية أخبر فيه أن الوزارة ستعمد إلى تعديل وتغيير 390 كتابا من المقررات الدراسية بسبب ما أسماه “توفرها على مضامين تمييزية بسبب العرق أو الدين أو الجنس واللون”.
وأشار المصدر إلى أن التعديل سيشمل مختلف الكتب والمقررات الدراسية، باستثناء كتب التربية الاسلامية التي ستظل على ما هي عليه بكل المستويات.