تمكنت الشرطة البريطانية في إلقاء القبض على لص غبي، بعد أن ترك آثاراً واضحة لأقدامه من مسرح الجريمة إلى باب منزله.
وكان اللص قد اقتحم متجراً للأدوات المسعتملة في مدينة دورهام، وسرعان ما اكتشف المحققون أن المتهم سكب علبة من الطلاء الأبيض داخل المتجر، ولم يتنبه أن حذاءه كان ملطخاً بالطلاء، وترك آثاراً على طول الطريق، ولم يكن على رجال الشرطة سوى تتبع آثار الأقدام التي أوصلتهم إلى منزل أندرو مارك كونر (27 عاماً)، بعد أن سرق بعض البضائع من المتجر، بحسب موقع “يو بي أي”.
وأفادت الشرطة إنها تمكنت من القبض على كونر في غضون نصف ساعة فقط من لحظة الإبلاغ عن السرقة التي وقعت في 17 فبراير الماضي.