فصّلت مدرّسة تكنولوجيا وعدد من طلابها بمدرسة في إحدى المدارس المحلية في ولاية ويسكونسن الأمريكية، قدماً جديدة لبطة من خلال طابعة ثلاثية الأبعاد.
وكانت البطة (فيليب) فقدت قدميها الاثنتين نتيجة ما يسمى بقضمة الصقيع، قبل أن تنبري المدرسة فيكي وعدد من طلابها بالمدرسة وويطبعون لها بعض الزعانف الجديدة من خلال طابعة 3D.
وأظهر مقطع فيديو البطة فيليب وهي تتجوّل بين الطلاب بقدميها الجديدتين بتثاقل واضح، لكن فيكي قال إن الأمر سيتحسن بعد فترة قليلة ريثما تعتاد عليها.