قالت ولاية الرباط، إن المحامية نعيمة كلاف حاولت منع القوات العمومية من القيام بواجبها، أمس الأربعاء، إثر احتلال مجموعة من العاطلين لطريق عمومي. وأوضح بلاغ للولاية، توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس، أنه على إثر تدخل القوات العمومية يوم أمس على مستوى شارع علال بن عبد الله بزنقة موناستير، لتحرير الطريق العمومي الذي احتلته مجموعة من العاطلين، تفاجأت العناصر الأمنية بتدخل “غير عادي” للمحامية نعيمة كلاف في محاولة منها لمنع القوات العمومية من القيام بواجبها.

وأضاف المصدر ذاته أنه بعد العديد من المحاولات التي تمت مع المعنية لإقناعها بعدم عرقلة مهمة القوات العمومية، عمدت السيدة كلاف إلى تهديد واستفزازه أفراد هذه القوات، “مما جعل أحد رجال الأمن يتدخل لديها من أجل حثها على التوقف عن استفزاز قوات الأمن”، مشيرا إلى أن المحامية “انهالت عليه وعلى باقي أفراد القوات الأمنية بالسب والشتم والكلام النابي، ولجأت إلى محاصرة رجل الأمن رفقة بعض زملائها مما جعل هذا الأخير يسقط على الأرض”. وأشار المصدر ذاته إلى أنه “تم نقل السيدة كلاف ورجل الامن على متن سيارة الإسعاف التابعة للوقاية المدنية إلى المستشفى الجامعي ابن سينا، الذي غادراه في نفس اليوم”، مضيفا أن المعنية بالأمر توجهت بعد ذلك إلى إحدى المصحات الخاصة بالرباط. وخلص بلاغ ولاية الرباط إلى ان البحث في الموضوع لا يزال جاريا تحت إشراف النيابة العامة المختصة.