وصل قبل قليل الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى الرياض في زيارة رسمية للمشاركة في القمة الخليجية التي تجتمع حول موضوع مكافحة الإرهاب.
وذكرت مصادر جد مطلعة أن أوباما سيلتقي العاهل المغربي محمد السادس على هامش انعقاد القمة الخليجية، وأن الملك المغربي لعب دورا هاما في تقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة والمملكة السعودية،إثر الأزمة التي هددت بسببها السعودية بسحب رأسمالها من الولايات المتحدة.
وسيبحث أوباما مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز أيضا الوضع في سوريا واليمن.
وقالت صحيفة وول ستريت جورنال إن أوباما سيسعى لأن تكون واشنطن وسيطا بين السعودية وإيران، اللتين دخلتا سلسلة مواجهات خطيرة على نحو متزايد في منطقة الشرق الأوسط.
وسينتقل اوباما بعد ذلك لزيارة بريطانيا ثم ألمانيا ضمن رحلة تستغرق 7 ايام.