مثير و بالفيديو..هذا ما قال رفيق بوبكر لبوطازوت، و هذا ما يخيفه من هذه القضية

  • محمد عبد الفتاح لحلو منذ 8 شهور

    الاسلام والممثل :
    *****************
    الاسلام والمسرح إقامة الدليل على حرمة التمثيل
    ———————————————–
    … تمثيل الأشخاص يعتبر غيبة واغتيابا ولاسيما في المحافل وأمام الجمهور، واذا كان الاغتياب باللسان فاحشة “فكيف به في الصورة والكلام واللباس وعمائر الحركات كما في التمثيل .” وكل ذلك يؤدي الى السخرية والاستهزاء بالمسلمين خاصة اذا كانوا من اطوك الأقدمين كعلوك بني أمية وبني العباس وملوك الأندلس “ولا يخفى على مسلم أن ذلك حرام ” وفيه أذى وتتبع لعوارتهم ” وقد أمرنا اته بالثناء على الموتى والكف عن مساوئهم “. وقد يمثلون علماء الاسلام ورجال الدين بملابسهم وعمائمهم ويلصقون بوجوههم اللحي المصطنعة فيظهرون على هيئة منكرة مزرية ويقلدونهم في كلامهم ونطقهم . “والحاضرون يضحكون وفيهم اليهود والنصاري فيسرون بذلك غاية السرور في حين أنهم يجلون أخبارهم غاية الاجلال ..” فيكون المقصود بذلك التمثيل هو إهانة العلم والدين الذي ينتمي اليه هؤلاء الأشخاص ..”وذلك كفر بإجماع العلماء ..” وقد يمثلون أوليا، اته والصالحين بل والأنبياء والرسل كموسى وعيسى ويوسف عليهم السلام ..”وفي ذلك منكر كبير ”
    2- ومن الأسباب الخاصة كذلك ما في التمثيل من كذب وزور “وهو محرم في جميع الملل والأديان ” فالممثلون يحلفون بامته في أدوارهم كذبا وبهتانا “واذا كان اته تعالى يبغض البياع الحلاف فكيف بمن يحلف , على الكذب الباطل لا لنفعة أو شبهة “. وقد يدعوهم التمثيل لما هو أعظم من هذا وهو الردة والكفر. فقد يمثل الواحد منهم دور الملك الكافر “فيلبس لباسه ويجعل نفسه هو ذلك الكافر..” وقد يجعل نفسه “راهبا أو قسيسا أو كافرا مسيحيا أو يهوديا أو مجوسيا وذلك كفر باتفاق لأن الرضا بالكفر كفر كما ورد، النص بذلك “…
    —————————————————
    حسن بحراوي (ناقد واستاذ جامعي من المغرب)

  • محمد عبد الفتاح لحلو منذ 8 شهور

    بوطاطوز لها سوابق في الاحتقار والعجرفة والكبرياء هناك من معها في عالم الفن وقد بصقت عليه وسبته .. هو القكاهي – عبد الفتاح – والأخر والأخر .. فالفتنة أشد من القتل هذه العفنة في الفن “مامربياش” .. قد فتنت البلد بفعلتها القدر بتخطي الناس وعدم حفاظها على النظام العام .. ومن فوق هذا تهين أبناء الشعب اللذين جعلوا مناها ما أغترت به اليوم ” وما متاع الدنيا إلا متاع الغرور ” .. ودليل خبتها وفشلها في الزواج بالكتاب الكريم ” الخبيثون للخبيثات والطيبوب للطيبات ” أين دهبت عجرفتها قبل الزواج .. لتسقط بما تزعم هي أنه رجل نصاب ومحتال .. فإن كان هذا يدل على شيء فإنما يدل أنها خبيتة بدليل القرآن ..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تعليقاتكم تعبر عن وجهات نظركم، لذا المرجو التقيد بضوابط وأخلاقيات المهنة وعدم الاساءة للأديان والمعتقدات أو السب والشتم بين الافراد

error: Content is protected !!