عمر محموسة ل “ماذا جرى”
تعرض جندي بالقوات المسلحة الملكية بمدينة العيون إلى طعنة بسكين من طرف أحد أقاربه لقي على إثرها مصرعه حين وصوله إلى المستشفى.
وقال مصدر مطلع أن الجندي يبلغ 37 سنة وينحدر من قبيلة “ايغوت” لقي مصرعه بعد طعنه بالسلاح الأبيض من طرف قريبه المعروف بميوله الانفصالي إلى جماعة البوليساريو.
وقد تمكن الشخص القاتل من الفرار بعد ارتكاب جريمته فيما ظل الجندي ينزف، ليلفظ أنفاسه الأخيرة بالمستشفى العسكري للعيون.