عمر محموسة ل “ماذا جرى”
بعد الفضيحة التي كشفها فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر طبيبا بمستشفى العروي الاقليمي يستعمل مادة الكرتون لجبر كسر رجل طفل، بشكل أثار انتقادات واسعة، قرر وزير الصحة وخلال اطلاعه على التقرير ايقاف هذا الطبيب وإحالته على المجلس التأديبي.
واتهمت الوزارة الطبيب المعني بـ “اللامبالاة والاستهتار بصحة الطفل الذي قصد المستشفى للعلاج من الكسر الذي تعرض له “، كما جرى توقيف طبيبين آخرين بأكادير وصيدلاني بالقنيطرة لتورطهم جميعهم في قضايا الفساد.
وفي تفاصيل فضيحة طبيب مستشفى محمد السادس بالعروي “توجّه الطفل إلى المستشفى بعد إصابته بكسور على مستوى الرجل يوم الأحد الماضي، ورغمَ وجوده في حالة صحّة تتطلب تدخلا عاجلا إلا أنّ الطبيبَ الموقوفَ لم يقم بما تُمليه عليه مسؤوليته من تقديم الإسعافات الأولية والضرورية للطفل المصاب، إذ أحاله على المستشفى الإقليمي بالناظور”، حسب ما كشفت عنه مصادر من الاقليم.