كتبت إحدى برلمانيات حزب العدالة والتنمية رسالة عبر الفايسبوك إلى كافة اسرتها ليطمئنوا على حالتها الصحية بعد الإغماء الذي أصابها في مطار بوغوتا الدولي في كولومبيا.
وقالت البرلمانية أمينة ماء العينين إنها بعد سفر طويل شعرت بإعاء حاد لكنها ظلت واقفة في المطار”أحاول مجاملة مساعد السفير الذي كان في استقبالنا”.
وتابعت البرلمانية : ” و هو يحدثني ..أحسست بدوار شديد، فاستحييت أن أقول له أريد الجلوس، …وفجأة و دون شعور و لأول مرة في حياتي، أسقط من طولي مغشيا علي. لم أشعر إلا و الأخوات يضعن العطر على أنفي في انتظار وصول المسعفين”.
وخلصت البرلمانية ان الأمر يتعلق بهبوط حاد في الضغط الدموي، أدى إلى سقوط مفاجئ، ورضوض على مستوى الراس، لارتطامه بالحديد.
لكن البرلمانية فاجأت قراء التدوينة باستنتاج غريب :”لقد فهمت أخيرا أن ما نراه في المسلسلات و ما يحكيه الناس عن الاغماء المفاجئ هو حقيقة دامغة”.