ينتظر أن ينعقد بعد زوال اليوم مجلس للوزراء تحت رئاسة جلالة الملك. ورغم الترقب الكبير لهذا الاجتماع بحكم أهمية التوجيهات الذي قد يتقدم بها الملك للحكومة، فإنه أصبح من المستبعد القيام بتعديل حكومي هذا اليوم.

ولعل عبد الإله  بنكيران يسعى إلى أخذ شيئ من الوقت للتأكد من الأسماء المقترحة للاستوزار من طرف حزبه وحزب الحركة الشعبية.