كشف الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني أمس عن سقوط عدد من القتلى والجرحى وسط كابل جراء تفجير انتحاري استهدف مكتب وكالة الأمن الرئيسة في أفغانستان.

من جهتها أفادت مصادر إعلامية أفغانية بأن التفجير أدى إلى مقتل نحو 30 شخصا وجرح العشرات.

ووقع التفجير وسط كابل في منطقة تضم القصر الرئاسي ومبنى وزارة الدفاع الأفغانية ومقر الأمن القومي الأفغاني إضافة إلى السفارة الأمريكية.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس” بأن حركة طالبان أفغانستان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي سياق متصل أفادت وكالة “خاما برس” الأفغانية نقلا عن وزارة الدفاع الأفغانية بأن الجيش الأفغاني قتل نحو 100 مسلح أثناء عمليات في أقاليم مختلفة من البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، مشيرة إلى أن أغلب المسلحين تم القضاء عليهم في ولاية قندوز شمالي أفغانستان.