لازالت حالات مرضى البريسيلوز وحمى التيفويد تهز عدة مناطق بالجارة الجزائر، وقد اعلن عن منطقة النعامة موبوءة كما اكتشفت عشرات الحالات فيبلديات اخرى.
وأصدرت مصلحة الوقاية بمديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بلاغا جديدا تتحدث فيه عن تسجيل 58 إصابة جديدة بداء البريسيلوز ، وذلك بأربعة بلديات بالولاية و يتعلق الامر بكل من بلديات النعامة ، صفيصيفة، عين الصفراء و عين بن خليل
.وحسب ما نقلته وكالة الانباء الجزائرية عن رئيس ذات المصلحة فإنه تم إخطار مصالح علم الأوبئة والطب الوقائي والمصالح البيطرية لمباشرة التحقيقات ومعرفة مصدر الداء الذي يعتقد أن يكون الحليب الطازج أو لبن الأبقار سيما أنه تم تسجيل إصابات لعدة أشخاص ينتمون إلى نفس العائلة إستنادا إلى نفس المصدر .
ومرض البريسيلوز او الحمى المالطية هو مرض معد وخطير تسببه بكتيريا تصيب الإنسان والحيوان.هناك أنواع عديدة من الحيوانات التي تصاب بهذه البكتيريا مثل الماعز والخراف والجمال والبقر اضافة إلى حيوانات أخرى مثل الغزلان وغيرها وقد تنقله إلى الإنسان من خلال اللحم او الحليب ومشتقاته
ومن مضاعفات الحمى المالطية هي اصابة المخ وخصوصاً حدوث التهاب السحايا أو الحمى الشوكية للحمى المالطية.. أو حدوث خراج في أي منطقة من الجسم.. أيضاً قد تصيب الحمى المالطية صمامات القلب محدثة التهاباً شديداً قد يصعب علاجه وقد تصيب نخاع العظم اضافة إلى ذلك قد تصيب الحمى المالطية العظام والمفاصل مسببة التهابات مزمنة