عمر محموسة ل”ماذا جرى”

“سمير” مواطن مغربي ويحمل جنسية هولندية، كانت تصفية الحسابات سببا رئيسيا في مقتله بإحدى البلدات الهولندية المعروفة بهدوئها، بحيث سمعت طلقات الرصاص بهذه البلدة من طرف عدد من المواطنين قبل اكتشاف أنها عملية قتل، أصبحت معهودة في هولندا.
الشاب المغربي قتل بسيارته وأمام أعين طفلته التي ظلت مصدومة وتصرخ لما حدث لوالدها، ليتم نقل “سمير” إلى المستشفى وإلى مستودع التشريح الطبي ببلدة ايسلستاين.
هذا وتم تشكيل فرق من الأمن لتمشيط المنطقة التي حدثت فيها عملية القتل، بحثا عن الفاعلين اللذين لاذوا بالفرار، قبل أن يتم القبض على مشتبه فيه واقتياده للتحقيق.