لقي 25 شخصا من الفنانين الهنود مصرعهم وأصيب 11 آخرون بجروح خطيرة، يوم أمس، إثر سقوط حافلتهم داخل واد في ولاية أوديشا شرقي الهند.

وقالت وكالة الأنباء الهندية “بي تي آي” إن الحافلة كانت تقل حوالي 40 شخصا، جميعهم أعضاء في فرقة الأوبرا وبينهم نساء وأطفال، حين فشل سائقها في الانعطاف أثناء مروره بمنعطف خطر على طريق جبلي فسقطت الحافلة في الوادي.

ونقلت الوكالة عن مفوضة الشرطة ديوغار سارا شارما قولها: “حتى الآن عثر على 25 جثة وأنقذ 11 شخصا، جميعهم في حالة حرجة”.

وأضافت المفوضة أن فرق الإطفاء وعناصر الشرطة توجهت إلى مكان الحادث للمساهمة في جهود الإنقاذ، وقد استعانت بمولدات كهربائية وأنوار كاشفة لتسهيل عمليات البحث والإنقاذ في الظلمة، ولكن كثافة الغابة حيث سقطت الحافلة وصعوبة الرؤية زادتا مهمتهم تعقيدا.

وتعتبر الطرقات الهندية من أكثر الطرقات خطورة في العالم؛ إذ تحصد سنويا 200 ألف قتيل، حسب منظمة الصحة العالمية.