عمر محموسة ل”ماذا جرى”
قالت مصادر مطلعة أن فرقة تابعة للمكتب الوطني للأبحاث القضائية داهمت إحدى الفيلات التي يمتلكها بارون كبير للمخدرات بمدينة الناظور، على الرغم من أن صاحبها معتقل منذ عدة سنوات.
وقال المصدر أن عناصر ديستي المحاصرة للمكان منعت كل من رغب الاقتراب إلى الفيلا، قبل أن تباشر أعمال الحفر عبر 3 جرافات بحثا عن شيء ما.
وأضاف المصدر أن الفرقة حلت بمدينة الناظور وهي تتكون من 30 ضابطا حسب ما تم ترجيحه وحلت لأجل هذه المهمة السالفة الذكر.