عمر محموسة ل”ماذا جرى”
خرج الطفل عمران الذي أثارت قضية اغتصابه وإلقائه في حفرة الشهر الماضي استنكارا واسعا بالمغرب وتضامنا كبيرا من طرف المغاربة اللذين آلمهم ما تعرض له هذا الطفل الذي لا يتجاوز سنه 5 سنوات ـ خرج ـ من المستشفى بعدما ظل لأكثر من شهر يرقد به .
عمران تعرض لاغتصاب بشع من طرف أحد المجرمين قبل أن يعمد إلى رميه في حفرة وحرق أصابع رجليه، بإحدى المناطق باليساسفة بالدار البيضاء، قبل أن يجده أطفال المدرسة، لتحل بمكان الواقعة عناصر الأمن والوقاية المدنية فتنقل الطفل عمران للمستشفى في حالة جد خطيرة.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أعطى أوامره السامية لعلاج الطفل عمران، في اللحظة التي تم فيها اعتقال المغتصب وتتم متابعته بالمنسوب إليه.