عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد غياب طويل عن الشاشة وانقطاع أنباء عنه ظهر الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك خلال جنازة ابنته التي توفيت، لا يستطيع المشي على قدميه، ويمتطي كرسيه المتحرك.
وحل شيراك رفقة حراسه الخاصين وزوجته، بالدائرة السابعة لباريس لتشييع ابنته التي توفيت عن سن ناهزت 58 سنة.
وبدى شيراك مريضا جدا حين وصوله إلى مكان الجنازة، كما بدى عليه الضعف الجسدي بسبب حزنه الشديد على وفاة ابنته الكبرى، بحيث لم يستطع التحرك دون مساعدة حراسه.