خاص وحصري،
منذ عهد الملك فيصل لم يسبق للملكة العربية السعودية ان تحلت بشجاعة نادرة في مواجهة الولايات المتحدة كما قررت فعله هذا الاسبوع.
فقد نشرت صحيفة “نيويورك الأمريكية تايمز” اول امس الأمر أن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أبلغ الإدارة الأمريكية شخصيا بمناسبة زيارته واشنطن، أن الرياض لن تتردد في سحب ما يصل إلى 750 مليار دولار من الأصول والسندات والأوراق المالية المختلفة التي تملكها الرياض في الولايات المتحدة، إذا تمادى الكونغرس في اتهام السعودية بالتورط بشكل مباشر او غير مباشر في الهجمات التي ضربت الولايات المتحدة في 11 سبتمبر 2001.
وكان الكونغرس الأمريكي يتهيأ لإصدار قانون يجعل المملكة العربية السعودية راعية لضربات 2001،ويستعد البيت الأبيض للتدخل بكل ضغوطات لتعديل المشروع أو دفع الكونغرس إلى التراجع عنه، لما يحمله من خطورة وتهديد للمصالح المالية والأمنية والاستراتيجية الأمريكية