عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مصادر مطلعة أنه وبعد الدعوات والمطالبات الجزائرية من أجل عودة المينورسو إلى الصحراء، أجاب المغرب على مسؤولي هذه الدعوة بخصوص رغباتهم بشكل غير مباشر، بعدما أعلن أنه باع مختلف تجهيزات المنازل التي كان يقطنها مرسولي البعثة.
وأكد المصدر أن المغرب باع هذه التجهيزات بعدما كان قد وفرها للبعثة خلال تعيينها بالمغرب، وقد تم بيع المتطلبات في مزاد علني وفي موقف واضح من المغرب بأنه لن يقبل بعودة البعثة مجددا.
وكان أفراد من بعثة المينورسو قد تورطوا في محاولة إشعال نار الفتنة بالأقاليم الجنوبية للملكة، مما عجل بطرد البعثة من الأقاليم الصحراوية خاصة بعدد تصريحات كيمون الأخيرة والمستفزة.