عمر محموسة ل”ماذا جرى”
تمكنت سارة تكايا وهي سيدة من أصل مغربي، من الفوز بلقب ملكة جمال الملكات لهذا العام 2016، بعد مشاركتها بهذه المسابقة بإحدى المطاعم المصنفة بلبنان.
الشابة المنحدرة من منطقة الريف بالمغرب، كشفت أنها أمازيغية، وتاريخها أمازيغي ولغتها أمازيغية”، قبل أن تؤكد أن “الأمازيغية تشكل وطني بغض النظر عن المكان الذي أتواجد فيه”.
وتحمل سارة الجنسيتين المغربية والفرنسية وهي تشتغل ممثلة كوميدية في العديد من المسلسلات الفرنسية والعربية بالمغرب وأوروبا، بحيث تفوقت في مسابقة ملكة جمال الملكات على كل المتنافسات حائزة بذلك على لقب دورة 2016.