خاص بماذاجرى
تاكد لدى موقع “ماذاجرى” ان الملياردير الراحل ميلود الشعبي توفي بمصحة في المانيا،وكان يعاني من مضاعفات في ضغط الدم وعدم انتظام دقات قلبه،وقد تم ترحيله من المستشفى العسكري الى المصحة الالمانية بعد توجيهات من اصدقائه الذين يقطنون في المانيا،ثم أدخل إلى مصحة متخصصة في امراض القلب والشرايين.
وحسب مصادر مقربة فقد تحسنت صحة ميلود الشعبي يومين قبل وفاته، وقبل اصابته بالازمة القلبية التي اودت بحياته كان يجلس بعض افراد عائلته، وقد طلب من احد افراد عائلته ان يسمح له بالعودة إلى الفراش قبل ان يصاب بأزمة قلبية حادة نقل إثرها إلى غرفة الإنعاش فلبي نداء ربه