إثر تدهور حاد في صحته،وبسبب مضاعفات الضغط الدموي توفي رجل الاعمال المغربي ميلود الشعبي، عن سن يناهز 86 سنة.
وقد ذكرت بعض المصادر انه توفي خارج ارض الوطن وتم ارجاعه في طائرة خاصة.
وميلود الشعبي هو ايضا برلماني لسابق، ومؤسس ومدير عام “يينا” المجموعة الاقتصادية ا الاي تنشط قي عدة دول ومنها المغرب، تونس، ليبيا، مصر والإمارات..
ميلود الشعبي من مواليد سنة 1929 بالصويرة وهو مالك سلسلة فنادق رياض موغادور المعروفة بعدم تقديمها وبيعها للخمور لزبائنها .كما انه مالك سلسلة متاجر أسواق السلام، التي تعد أول سلسلة سوبرماركت عصرية لا تبيع الخمور.
وكان الراحل محبا للعمل الاجتماعي والخيري، وقد ذكر عنه قبل وفاته وعند احساسه لدنو اجله توزيعه لثروته على مختلف ابنائه،مع تخصيص جزء هام للقربى والفقراء والمساكين من 8اال مؤسسة الشعبي للعمل الخيري.
وتقدر أمواله ب 3 مليار دولار، واعتبر من طرف مجلات متخصصة اغنى رجل في الغرب وسادس اغنى رجل في العالم.