عمر محموسة ل”ماذا جرى”
تأكد الخبر الذي أوردته مصادر محلية أمس من مدينة كلميم، والذي يخص تعرض عنصر انثى من عناصر القوات المساعدة لاعتداء جنسي خطير نقلت على إثره إلى المستشفى.
وقد أصدرت بهذا الشأن ولاية أمن العيون بلاغا توضح فيه  تفاصيل هذا الحادث، كاشفة أن “المخازنية” ولجت قسم المستعجلات، بعد تعرضها لاعتداء جنسي عنيف من طرف أحد الأشخاص الذي كانت على معرفة به في السابق.
ونفى البلاغ أن يكون قد تم اختطاف السيدة واغتصابها اغتصابا جماعيا، قبل أن تتم الاشارة إلى أن عناصر الأمن تمكنت من إيقاف المعتدي وعرضه على قاضي التحقيق.