عمر محموسة ل”ماذا جرى”
كشفت مؤسسة محمد الخامس للتضامن عن المبلغ الذي تم جمعه برسم الحملة الوطنية للتضامن دورة 2016، حيث أكدت أن المبلغ الذي تبرع به المغاربة وصل إلى 187,04 مليون درهم، برسم هذه الدورة الثامنة عشر من الحملة.
وساهم كل من المغاربة وأعضاء المجلس الاداري للمؤسسة والشركاء في جمع هذا المبلغ من خلال اقتنائهم لشارات التضامن وللطوابع البنكية التي تخصصها إدارة الحملة مع كل دورة.
ومن خلال بيع هذه الشارات والطوابع تأتى لهذه المبادرة الملكية جمع مبلغ 14,38 مليون درهم، فيما المبلغ المتبقي تسلمته المؤسسة في شكل هبات عينية، خاصة منها السيارات والمواد الغذائية.