نجح البيولوجي البريطاني سايمون باركر في التوصل إلى صنع أول كتاب في العالم بواسطة البكتيريا المنتجة للسيلولوز.

فقد عرض بارك كتابه “البكتيري” في المهرجان الدولي للعلوم الذي عقد في مدينة أدنبره البريطانية.

والكتاب الذي يتألف حاليا من الغلاف والصفحة الأولى فقط هو “أصل الأنواع” من تأليف العالم الشهير شارلز داروين.

وشرح بارك اختياره للكتاب بأن داروين قد سُرّ بمثل هذا التجسيد “البيولوجي” لدراسته قائلا إن الأمر أخذ منه أسبوعين من الوقت.

يذكر أن بارك يدير أكبر مجموعة من الكائنات الحية الدقيقة في العالم C-MOULD هي معروفة أيضا تحت تسمية “الألوان الحية” وصممت خصيصا لإبداع الرسامين والفنانين.

وقال: “توجد في مجموعتي التي كنت أجمعها على مدى السنوات الـ10 الماضية العينات الأكثر غرابة والمختلفة الألوان حيث إن معظمها هو باللون الأصفر الغامق، لكن يمكن في بعض الحالات الحصول على ألوان أكثر إشراقا. ويشبه تماسكها تماسك الزبدة أو الأكريل. وإذا ما أخذنا السيلولوز الذي أنتجته البكتيريا وتركناه حتى يجف أمكننا بعد ذلك أن نستخدم بكتيريا أخرى كطلاء نضعه على سطح المنتج بواسطة قالب”.