عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خلال الجلسة الاستثنائية التي عقدتها جماعة مدينة وجدة بحضور أغلبية أعضائها، تحول النقاش في عدد من النقاط إلى جدال أصبحت معه القاعة المحتضنة للقاء فضاء لتبادل السب ومحاولة الضرب بالكراسي وبالايدي.
فقد حاول أحد الأعضاء توجيه مقعد من مقاعد القاعة نحو وجه أحد الأعضاء الذي دخل معه في جدال، قبل أن يتدخل أعضاء آخرون لينقذوا الموقف، تمكن خلالها أحدهم من دفع العضو الراغب في الضرب بكرسي، وإسقاطه على طاولة الاجتماع.
وقد انتشر فيديو يوثق للحادث، وهو ما أثار سخرية كبيرة في مواقع التواصل الإجتماعي بوجدة.