أعلنت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية الجمعة 15 أبريل، أن هزة ارتدادية بقوة 7.4 درجات ضربت منطقة قرب مدينة كوماموتو جنوب اليابان على عمق 40 كيلومترا.

وكانت الهيئة قالت في وقت سابق إن زلزالا بقوة 7.1 درجات ضرب قرب المكان نفسه على عمق سبعة كيلومترات.

من جانبها أعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية ليل الجمعة على السبت إنذارا بحصول تسونامي إثر زلزال قوي جديد ضرب جنوب غرب البلاد.

وكانت حصيلة قتلى الزلزال الذي ضرب جنوب غرب البلاد الخميس، ارتفعت إلى 9 أشخاص على الأقل فيما أصيب المئات وانهارت بعض المباني.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية في وقت سابق إن قوة الزلزال بلغت حينها 6 درجات ووقع على بعد 11 كيلومترا شرقي مدينة كوماموتو جنوبي اليابان.

وأشارت وكالة “كيودو” للأنباء إلى أن 44400 شخص أجلوا، كما سجلت أكثر من 100 هزة ارتدادية بعد الزلزال الذي وقع قبيل الساعة 9:30 مساء بالتوقيت المحلي.

وأظهرت صور بثتها هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية الخميس، رجال الإطفاء وهم يخمدون حريقا في مبنى ببلدة ماشيكي التي يسكنها قرابة 34 ألف شخص وتقع قرب مركز الزلزال.

من جهتها، أعلنت هيئة الرقابة النووية أن المفاعلات النووية الثلاثة في جزيرة كيوشو في أقصى الجنوب وجزيرة شيكوكو المجاورة تعمل بشكل عادي ولم تصب بأضرار.

وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي للصحفيين “نعتزم أن نبذل أقصى جهد للسيطرة على الموقف … أخطط الآن للاستماع لما جمعناه من معلومات حول الموقف”.

وكان زلزال بقوة 9 درجات قد ضرب السواحل قبالة شمالي طوكيو في مارس /آذار 2011 مما تسبب في أمواج تسونامي على طول الساحل قتلت ما يقرب من 20 ألف شخص وألحقت أضرارا شديدة بمحطة للطاقة النووية.