تلقى الكرواتي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد الإسباني خبرا قاسيا، بعدما تم اكتشاف جثة ابنة عمه مقتولة في السلفادور.

وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية اليوم أن سوزانا ابنة عم مودريتش تعرضت للاختطاف في السلفادور، وتم قلتها في جريمة غامضة، وما زالت الشرطة تحقق في الحادث البشع.

وتم العثور على جثة سوزانا في صندوق سيارتها مقتوله وكان قد أعلن من قبل العائلة أنها فقدت يوم الاثنين.

وتعيش سوزانا رفقة ولديها في السلفادور منذ أكثر من 6 أعوام، وتحاول الشرطة التحقيق مع كل معارفها في محاولة للوصول إلى سبب الجريمة.