عمر محموسة ل”ماذا جرى”
تمكن صقور الصحراء المتخصصون في عمليات القرصة الالكترونية من إزاحة الستار مرة اخرى عن وثائق جديدة تكشف تورط الامم المتحدة وعبر مراسلاتها لليونيسيف في عدم الانحياز، داعية هذه الهيأة إلى دعم جبهة البوليساريو
وقال القراصنة اللذين يسمون أنفسهم بصفحتهم الرسمية “صقور الصحراء” ـ قالواـ أن هذا الصيد الذي تمكنوا منه هو صيد ثمين مؤكدين أنهم محترفين في صيد الطرود وقرصنة المواقع البريدية الالكترونية لأهم شخصيات الامم المتحدة.
وكشف القراصنة عبر منشورهم أن الامم المتحدة تمكنت من إقناع عدد من المنظمات بتوفير آلاف الأغطية والخيام والملابس والأغذية للصحراويين، غير أن هذه المعونات تذهب إلى حسابات قادة البوليساريو البنكية.