كشف فريق من الباحثين الإيطاليين من جامعة نابولى أن شرب 6 أكواب من القهوة يوميا قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد الحاد ويخفض خطر الكولسترول.
وأعلن المؤتمر الدولي للكبد يوم الأربعاء في برشلونة، أن الباحثون الإيطاليون توصلوا إلى أن شرب كميات كبيرة من القهوة يوميا يمكنها درء أمراض الكبد الدهنية حتى بين البدناء، مؤكدين أنها تحسن هيكل الأمعاء لأنها ترفع مستويات بروتين يسمى “Zonulin”، الذي يحسن من قدرة الأمعاء على تصفية المواد الضارة، التي تمر في مجرى الدم ومن ثم إلى الكبد.
وأوضح الباحثون أن زيادة أزمة البدانة في العالم تعنى أن هناك زيادة في أعداد المعرضين لخطر الإصابة بمرض الكبد الدهنى، وهى حالة شديدة والتي يمكن أن تكون قاتلة، حيث أن أمراض الكبد الدهنى تترافق عادة مع زيادة الوزن، والتي يمكن أن تؤدى في النهاية إلى تليف الكبد المهدد والوفاة المبكرة.
وأكد الباحثون أن القهوة يمكن أن تعكس المشاكل المتعلقة بمرض الكبد الدهنى “NAFLD” مثل التنكس المتضخم، وهو شكل من أشكال التهاب خلايا الكبد. وأضاف الباحثون أن القهوة مع اتباع نظام غذائي عالي الدهون تعكس بشكل كبير من مستويات الكولسترول، وتخفض مستويأت الإنزيمات الضارة وتقلل كمية الدهون في خلايا الكبد.