عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أقدم عدد من المواطنين اليوم بجماعة العوامرة نواحي مدينة العرائش على إلقاء كميات من النفايات أمام بوابة الجماعة وبمدخلها، معبرين وبغضب شديد عن احتجاجهم على سوء خدمة النظافة بالجماعة.
وكشف القائمون عن الخطوة الاحتجاجية هذه، أنها جاءت نتيجة لتراكم النفايات بالعوامرة، وأن قطاع النظافة تراجع وبشكل كبير في الفترة الأخيرة، وهو ما أدى إلى تراكم الأزبال بمختلف مناطق الجماعة.
وصدرت اعترافات من داخل تشكيلة المجلس من الأغلبية والمعارضة تؤكد أن المشكل قائم فعلا، وذلك راجع لنقص الموارد المالية واليد العاملة في المجال، بالإضافة إلى ما يشكله السوق الاسبوعي من معيقات.