أجرى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة ، اليوم الخميس ، تعديلا حكوميا جزئيا في فريق عبد المالك سلال على خلفية أزمة اقتصادية وكذا أزمة حكامة في عدة قطاعات. وكانت حكومة سلال قد شرعت في مهامها يوم 5 ماي 2014، غداة رئاسيات 17 أبريل التي أفرزت عبد العزيز بوتفليقة رئيسا للجزائر، لولاية رابعة مدتها 5 سنوات. ويعتبر هذا التعديل الرابع من نوعه في الفريق الحكومي لعبد المالك سلال الذي لم تتجاوز فترة رئاسته للحكومة عامين ونصف العام، بعد تعيينه لأول مرة في شتنبر 2012، ثم تجديد هذا التعيين سنة بعد ذلك.