عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بالقرب من واحة سيدي ابراهيم نواحي مدينة مراكش لقي عنصر من عناصر الدرك الملكي كان يقوده سيارته الخاصة مصرعه بعد انقلاب السيارة لعشر مرات إثر السرعة التي كان يقود بها.
وقد لقي شخص آخر كان رفقة الدركي مصرعه هو الآخر في الحين، فيما تم نقل سيدتين كانا برفقتهما إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية بعد إصابتهما بجروح خطيرة.
وأكدت المصادر أن انقلاب السيارة وقع بإحدى المنعرجات حين أراد السائق الخروج من الطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء ومراكش، إلى أنه فقد السيطرة على السيارة بسبب السرعة التي كان يقود بها.