عمر محموسة ل”ماذا جرى”
في فتوى بدت غريبة بشكل كبير أوضح أحمد عبد العزيز الحداد مدير إدارة الإفتاء في دائرة الشؤون الاسلامية والعمل الخيري بدبي أن سرقة “الويفي” هو حرام شرعا كغيره من السرقات الاخرى لوسائل ومواد اخرى.
وأكد المتحدث أن هذه السرقة فيها إثم كبير إذا انعكس الأثر على صاحب خدمة الويفي هذه، قبل أن يضيف أنه ” على من يفعل ذلك أن ينزل نفسه منزلة صاحب الحساب إذا جاءته المسؤولية القانونية وترتب الآثار التي قد تكون أمنية أو نحوها “.
وأوضح الحداد أن صاحب هذا الويفي الذي سرق منه، من حقه استدعاء الجهات الرقابية تجنبا لإصابته بالضرر.