ذكرت وسائل إعلامية سويسرية، يوم أمس، أن امرأة سويسرية تواجه تهما بارتكاب جرائم جنسية بعد أن استمرت في إرضاع ابنتها البالغة من العمر سبعة أعوام على الرغم من فطامها منذ فترة طويلة.
وأدانت محكمة في مدينة ديتيكون بالقرب من زيوريخ والد الفتاة كونه شريكا في الجريمة، وحكمت عليه بدفع غرامة مالية قدرها 2700 فرنك سويسري (2800 دولار) ووضعه تحت المراقبة.
وذكرت وكالة أنباء (إس.دي.إيه) السويسرية أن الأم الآن تمثل هي الأخرى أمام نفس المحكمة.