عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في تصعيد خطير أعلنه المجازون المعطلون بجهة الشرق، أقدم عدد منهم في وجدة مساء اليوم على اختيار شارع “مغنية” منطلقا لمسيرتهم الاحتجاجية، من أجل الوصول إلى المركز الحدودي الفاصل بين المغرب والجزائر “زوج بغال”.
وقد تمكنت عناصر الأمن والقوات المساعدة من تطويق مسيرة المحتجين ومنعها من الاستمرار في اتجاه الحدود، بعدما عزموا على مواصلة مسيرتهم للمطالبة بالتشغيل، وإدماجهم بالوظيفة العمومية.
ونفى أحد المحتجين المنضوين تحت لواء الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بجهة الشرق ـ نفى ـ أن يكون هدفهم من وراء اتجاههم صوب الحدود الرحيل، ولكن من أجل توجيه رسالة إلى الساهرين على الشأن المحلي بالمدينة، بعدما تراجعوا عن وعود سبقوا وقدموها لهؤلاء المجازين المعطلين.