بعد أكثر من 5 أشهر من الاحتجاجات لإسقاط مرسومي وزارة التربية الوطنية، وجدت أزمة الأساتذة المتدربين طريقها إلى الحل أخيرا.

و علم موقع “ماذا جرى” من مصادر مطلعة أن الأساتذة يستعدون لاصدار بلاغ يعلنون فيه عن تأجيل قرار الاعتصام وتشكيل لجنة مشتركة، وذلك عقب اجتماع مع والي جهة الرباط سلا زمور زعير، والذي أفضى إلى اقتراح حل توظيفهم في يناير المقبل واجتياز المباراة في دجنبر المقبل مع رجوع الأساتذة المتدربين إلى حجرات الدراسة من الآن.

وأضافت المصادر ذاتها، أن “أساتذة الغد”، قرروا تعليق احتجاج الغد، كما أنهم بصدد اعداد بلاغ مشترك يعلنون فيه مخرجات الحوار الأخير مع ممثل وزارة الدخلية.

وكانت “مبادة المجتمع المدني”، قد اقترحت حلا جديدا يخص تشغيل الأساتذة على دفعة واحدة في شهر يناير المقبل من سنة 2017، بعد اجتيازهم للمباراة في شهر دجنبر المقبل.