ماذا جرى، متابعة

بينما كانت المحكمة تستعد لبدء جلستها الأولى في قضية الممثلة المشهورة دنيا بوطازوت و المواطنة خولة النخيلي التي اتهمت بكسر أنف “الشعيبية”، دخل محامو الطرفين في نزاع حاد بينهما، و كانت خولة مآزرة بعدد كبير من المحامين و بحملة فايسبوكية كبيرة هدفها محاربة المحاداة و الزبونية في المغرب مادامت ممثلتنا الشهيرة لم تحترم دورها بالصف بالبلدية حسب شهود عيان.

و قد علم موقع “ماذا جرى” أن خولة انهارت داخل المحكمة بسبب هبوط حاد في ضغط الدم و إعياء شديد، أدى إلى مطالبة محاميها بتأجيل الجلسة إلى حين إعطاء الإسعافات الضرورية لها.

و قد أصبحت خولة رمزا لرواد التواصل الاجتماعي بصفتها مناضلة في حقوق المواطنة و التنظيم المدني، كما اعتبرها آخرون رمزا للنضال ضد المحاداة سواء كان مصدرها هو السلطة أم النجومية أم الزبونية و القربي.

و قد لاحظ المتتبعون تسريع وثيرة تقديم القضية إلى المحكمة، لكن الأمور قد تأخذ منعرجا آخر على إثر ظهور مستجدات في الملف.