عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر مطلعة أن العجوز البالغة من العمر قيد حياتها 83 سنة توفيت متأثرة بجروحها بمستشفى مدينة آسفي بعدما تناوب عليها 3 شبان الاسبوع الماضي لاغتصابها قبل أن يقوموا بإحراق وجهها.
وفي تفاصيل هذه الحادثة كان 3 أشخاص قد اقتحموا بيت العجوز التي كانت تقطنه لوحدها فأقدموا على اغتصابها بشكل بشع وهم تحت تأثير المخدرات والكحول، قبل أن يعمدوا إلى إحراقها ظنا منهم أنها توفيت، إلا أنها ظلت لقرابة الاسبوع تلفظ أنفاسها الأخيرة قبل أن تسلم الروح إلى بارئها بالإنعاش بالمستشفى الاقليمي بمدينة آسفي.
وقد تمكنت مصالح الدرك الملكي بعد توصلها بخبر الحادثة من اعتقال الفاعلين، اللذين فروا بعد فعلتهم، وجرى وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية قبل تقديمهم للعدالة.