في إطار مواصلة الأبحاث والتحريات التي يباشرها المكتب المركزي للأبحاث القضائية في قضية حجز حوالي ستة أطنان من مخدر الشيرا، كللت المجهودات المبذولة بإيقاف خمسة أشخاص آخرين من بينهم أباطرة في التهريب الدولي للمخدرات.

وأفاد بلاغ للمكتب التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني ، يوم أمس، بأنه على خلفية عمليات التفتيش تم أيضا حجز سلاح ناري و13 خرطوشة وصاعقين كهربائيين وعصي مصباحية مضيفا أن الأبحاث لازالت جارية لفك خيوط هذه الشبكة الإجرامية وإماطة اللثام عن باقي المتورطين في القضية تحت الإشراف المباشر للنيابة العامة.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية قد أعلن في بلاغ اول أمس عن إجهاض عملية لتهريب شحنة مهمة من مخدر الشيرا، وذلك على خلفية تفكيك عصابة إجرامية دولية تنشط بين المغرب وأوروبا موضحا أن العملية أسفرت عن إيقاف العقل المدبر لهذه الشبكة وستة أفراد آخرين، وحجز ستة أطنان و370 كيلوغراما من مخدر الشيرا، والتي تم دسها بإتقان وسط حمولة من السمك المجمد المعد للتصدير باستعمال شاحنة مخصصة للنقل الدولي للبضائع.