ماذا جرى، الرباط

أعلنت وزارة الداخلية في بلاغ لها صدر قبل لحظات، أنه على إثر التطورات التي عرفتها قضية قائد الدروة بإقليم برشيد، الحسين عربان، تم توقيف القائد المعني بالأمر بتاريخ 27 فبراير 2016 بعد بحث تمهيدي.

كما أن مصالح الدرك الملكي قامت بالتحقيقات اللازمة مع كل الأطراف المعنية بالقضية، منذ 23 فبراير 2016، وأنجزت محاضر قانونية للمتابعة.

وسيمثل القائد المعني أمام المجلس التأديبي يوم غد الثلاثاء 12 أبريل 2016 لاتخاذ الإجراءات الإدارية اللازمة في حقه، في انتظار مثوله أمام المحكمة تبعا لنتائج الأبحاث التي أجرتها مصالح الدرك الملكي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

القضية انفجرت بعد ظهور شريط فيديو بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وبعد اعتقال الزوج وصديقه الذي ساعده على وضع كمين للقائد الذي قد يكون تحرش بامرأة متزوجة، في الوقت الذي كان الزوج والزوجة وصديقهما يعتقدون أن نشر الفيديو سيقود القائد إلى العزل والسجن، وجدا نفسيهما في السجن ووجدت الزوجة نفسها متابعة في حالة سراح.

الصور أظهرت قائد الدروة وهو يستعطف خصومه عار إلا من ملابس داخلية، بينما يعتقد أن الحكاية الفضيحة ، تعود إلى شهر ماي من العام المنصرم عندما قرر الزوجان الشابان، رشيد وسهام، إضافة غرفتين ومطبخ بسطح منزلهما، دون الخضوع للإجراءات الإدارية والحصول على رخصة بناء.